ـ

ـ

ـ

مركز الشرق العربي للدراسات الحضارية والاستراتيجية

وقولوا للناس حسنا

اتصل بنا

اطبع الصفحة

أضف موقعنا لمفضلتك ابحث في الموقع الرئيسة المدير المسؤول : زهير سالم

السبت 03/10/2009


أرسل بريدك الإلكتروني ليصل إليك جديدنا

 

 

التعريف

أرشيف الموقع حتى 31 - 05 - 2004

ابحث في الموقع

أرسل مشاركة


 

مشاكل الجفاف تحيط بسورية

يونايتد برس إنترناشونال 7/8/2009

ترجمة : قسم الترجمة في مركز الشرق العربي

لقد أثر الجفاف الذي أبقى سوريا في حالة من القحط لمدة تزيد عن الثلاث سنوات على أقوات 800000 شخص و ذلك بحسب مسئولين في الهلال و الصليب الأحمر الدوليين.

و قد ذكر مسئولون في الصليب و الهلال الأحمر هذا الأسبوع أن ما يقرب من 300000 دولار أمريكي قد وضعت احتياطا من أجل المساعدات الفورية لما يقرب من 40000 شخص في سوريا في حالة شديدة من العوز.

و تقول دراسات أجرتها مجموعات دولية و شارك فيها الهلال الأحمر السوري أن ما يقرب من 60000 عائلة قد هاجرت من المناطق التي تأثرت بالجفاف, حيث هاجر أغلبهم من المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا و هي المنطقة التي تعتبر "سلة الخبز" في البلاد بسبب أهميتها الزراعية.

إن الناس هناك يقومون ببيع حاجياتهم من أجل شراء الطعام, و يعاني الكثير من الأطفال تحت سن الثالثة من سوء التغذية, و هو ما ذكره تقرير صدر عن جمعية الهلال الأحمر. كما أن الآباء يخرجون أولادهم من المدارس و يضعونهم في أعمال و ذلك من أجل دعم مداخيل أسرهم.

لقد جاء الجفاف الذي بدأ عام 2008 بعد فترة قصيرة على جفاف حاد آخر جاء قبل سنتين فقط. لقد بلغت معدلات هطول الأمطار ما يقرب من 15-30 % من مجموع الهطول في المناطق الزراعية المنتجة للحبوب في الأعوام 2008-09. و جاء هذا المعدل بعد معدل هبوط أقل ببوصتين ما بين العامين 2007 و 2008.

وقد أخبر عبدالله الموازيني المتحدث باسم برنامج الغذاء االعالمي وكالة الأمم المتحدة أنه " لا زال هناك ما يكفي من الغذاء لتوزيعه, و لكننا قلقون فيما يخص المواد الغذائية الأساسية. إنه مؤشر خطير بالنسبة لسوريا في أن تقوم العام الماضي باستيراد القمح".

لقد انخفض ناتج قطاع الزراعة الى أقل من 50% منذ العام 2007 حيث أن العديد من المزارعين قد بقوا دون محصول لمدة عامين و هو ما أدى الى أن تقوم سوريا باستيراد القمح للمرة الأولى. و قد فقد أصحاب قطعان المواشي الكبار و المتوسطون ما يقرب من 80% من قطعانهم بسبب عدم توفر المراعي و الأعلاف, و ذلك بحسب المسئولين السوريين.

 ويتوقع أن ينخفض معدل انتاج القمح الى 38% الى ما يقرب من 2.5 مليون طن و هو ما يعتبر أقل مستوى منذ فترة 17 سنة, و قد بلغ مجموع هذا المحصول عام 2008 4 مليون طن, بحسب ما جاء في تقرير وزارة الزراعة الأمريكية. و تقدر الحكومة بأن محاصيل الشعير قد انخفضت بنسبة 67 بالمقارنة مع مواسم النمو السابقة.

مع ارتفاع معدل الزراعة في سوريا و التي يقوم عليها المزارعون البسطاء فإن العائلات لم تفقد دخلها الرئيس فقط بل فقدت أيضا مصدرها الأساسي من الغذاء بحسب شبكة المعلومات التابعة للأمم المتحدة.

لقد عكس انخفاض معدلات الانتاج ارتفاعا حادا في أسعار المواد الغذائية في جميع أنحاء البلاد, مؤدية الى مشاكل أكثر عمقا. وقد ذكر صندوق النقد الدولي أن معدل التضخم قد ازدادا في سوريا بما يقرب من 15% ما بين العام 2007 الى العام 2008.

و قد جاء في تقرير الهلال الأحمر " أن نقص المياه قد أدى الى تآكل حاد ونقص في الأقوات و هو ما يهدد الأمن الغذائي لما يقرب من 1.3 شخص في سوريا" و أضاف التقرير أن ما يقرب من 803000 شخص قد فقدوا مصادر قوتهم و هم يواجهون صعوبات كبيرة بسبب أن مداخليهم قد نقصت بنسبة 90%. و هذا الرقم يمثل ما يقرب من 5% من مجموع سكان سوريا.

و يبحث المهاجرون عن أماكن تؤيهم في المدن السورية و خصوصا في دمشق و درعا و حماة و حلب. و هذه المناطق كانت قد شهدت ما يقرب من مليون لاجئ عراقي و هو وضع يؤدي الى خلق " ظروف معيشية غير مستقرة".

Drought problems envelop Syria

DAMASCUS , Syria , Aug. 7 (UPI) -- The drought that has kept Syria dry for three years has cost more than 800,000 people their livelihoods, Red Cross and Red Crescent officials said.

The International Federal of Red Cross and Red Crescent Societies this week said about $300,000 had been set aside for immediate assistance for about 40,000 people in Syria in the most need.

Studies by international groups, including the Syrian Arab Red Crescent Society, said about 60,000 families have migrated from drought-affected areas, with most of the migrants leaving northeastern Syria, an area considered the country's "breadbasket" because of its importance to agriculture.

Families are selling their belongings to buy food, and many children under the age of 3 are malnourished, a release by the Red Crescent society said. Parents are pulling children from schools and putting them to work to provide income for families.

The drought, which began in 2008, came shortly after an even more severe drought the previous two years. Rainfall totals were 15 percent to 30 percent of average for most grain-producing areas in the 2008-09 growing season. This was after rainfall averaged less than 2 inches from September 2007 to April 2008.

"There is still enough food in Syria to go around," World Food Program spokesman Abdullah Mawazini told the United Nations' Integrated Regional Information Networks. "But we are worried about the provision of basic materials. It is a dangerous indicator for Syria that last year we had to import wheat."

Agriculture output has fallen 50 percent since 2007 as many farmers have gone two years without crops, leading Syria last year to import wheat for the first time. Livestock owners with medium- to small-sized herds have lost 80 percent of their flocks because pasture and fodder aren't available, officials said.

Wheat production was predicted to decline 38 percent to about 2.5 million tons, which would be the lowest level in 17 years, from 2008 yields of about 4 million tons, the U.S. Department of Agriculture said in a report. Government estimates indicate barley yields were off 67 percent compared with previous growing seasons.

With a high percent of agriculture in Syria carried out by subsistence farmers, families lost not only income but their primary source of food, IRIN said.

Short supplies of grains have been reflected in a sharp increase in food prices elsewhere in the country, spreading the problem even further. The International Monetary Fund said inflation in Syria tripled to 15 percent from 2007 to 2008.

The lack of water "led to drastic erosion of livelihoods and threatened food security for some 1.3 million inhabitants," the Red Crescent release said, adding about 803,000 people have lost all of their livelihoods and face extreme hardship as their income has fallen about 90 percent. The figures represent about 5 percent of Syria 's total population.

The migrants have been seeking refuge in Syria 's cities, notably Damascus , Daraa, Hama and Aleppo . Resources in those locations were already stretched by the estimated 1 million refugees from neighboring Iraq , a situation that is creating "precarious living conditions."

http://www.upi.com/Energy_Resources/2009/08/07/

Drought-problems-envelop-Syria/UPI-56611249657920

-----------------

نشرنا لهذه المقالات لا يعني أنها تعبر عن وجهة نظر المركز كلياً أو جزئياً


السابقأعلى الصفحة

 

الرئيسة

اطبع الصفحة

اتصل بنا

ابحث في الموقع

أضف موقعنا لمفضلتك

ـ

ـ

من حق الزائر الكريم أن ينقل وأن ينشر كل ما يعجبه من موقعنا . معزواً إلينا ، أو غير معزو .ـ